فوائد زيت الأوريجانو وآثاره الجانبية المختلفة

نوره سعيدآخر تحديث : منذ 4 أشهر
نوره سعيد
الصحة والعلاج
زيت الأوريجانو
زيت الأوريجانو

يعد زيت الأوريجانو من النباتات القوية التي لها العديد من الفوائد ويعتبر نوعًا من المضادات الحيوية الطبيعية، فيعتبر الأوريجانو من النباتات التي يمكنها منافسة المضادات الحيوية الكيميائية بشكل جيد وفي كثير من الحالات يفوز بالمنافسة.

يستخدم الأوريجانو كدواء عشبي في العديد من دول أوروبا وآسيا الوسطى وجنوب آسيا، وسوف نعرض في هذا المقال فوائد زيت الأوريجانو وآثاره الجانبية المختلفة.

فوائد زيت الأوريجانو

يستخدم الأوريجانو في الطب التقليدي لعلاج نزلات البرد وأمراض الجهاز الهضمي واضطرابات المعدة منذ أكثر من 2500 عام، يشيع استخدام زيت الأوريجانو الأساسي للأغراض الطبية لاحتوائهما على مركبين قويين يسمى الثيمول والكارفاكرول.

يحتوي زيت الأوريجانو على المزيد من الكارفاكرول، بينما تحتوي أوراق الأوريجانو على مجموعة متنوعة من المركبات المضادة للأكسدة مثل الفينولات والتريبرين، وسوف نعرض فوائد زيت الأوريجانو فيما يلي:

مضاد حيوي طبيعي وقوي

في هذه الأيام أصبح استخدام المضادات الحيوية الكيميائية والمشاكل التي تسببها والمقاومة البكتيرية مشكلة عالمية واسعة الانتشار، ففي كثير من الحالات يُلاحظ أن هذه الأدوية تستخدم أيضًا لعلاج الالتهابات الفيروسية، فإذا كانت هذه الأدوية غير فعالة لهذا النوع من العدوى، فإن استخدام النباتات الطبية التي تحتوي على الخصائص المضادة للبكتيريا علاجًا بديلاً وليس له آثار جانبية.

 زيت الأوريجانو

يقلل من الآثار الجانبية للأدوية

أظهرت الأبحاث الحديثة نتائج واعدة في الحد من الآثار الجانبية لأدوية الأوريجانو، وقد أجريت معظم هذه الدراسات لتقليل الآثار الجانبية لأدوية العلاج الكيميائي، في إحدى الدراسات تم الادعاء بأن الفينول الموجود في زيت الأوريجانو يمكن أن يقاوم سمية الميثوتريكسات في الفئران.

الميثوتريكسات (MTX) هو دواء يستخدم بشكل شائع لعلاج مجموعة واسعة من السرطانات والتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن له آثار جانبية خطيرة وأحيانًا خطيرة.

يساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي

يمكن أن تساعد الحلبة على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي والحفاظ على توازن البكتيريا في الأمعاء، كما أن الثيمول الموجود فيها، له خصائص شبيهة بالمنثول الموجود في النعناع، كما أنه يلين أنسجة الحلق والمعدة.

يساعد في تنظيم الدورة الشهرية

يستخدم زيت الأوريجانو لتنظيم فترات الحيض، كما أن هذا الزيت النباتي يمكن أن يقلل من آلام الدورة الشهرية.

الآثار الجانبية لزيت الأوريجانو

يعتقد بعض الناس أنه يمكن أن يكون للنباتات الطبية والأدوية العشبية أيضًا آثار جانبية وأضرار، خاصةً إذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح، نظرًا لقدرتها على تحفيز هرمونات الجسم، فسوف نعرض هذه الآثار الجانبية فيما يلي:

يمكن أن يسبب التسمم

يحتوي زيت الأوريجانو على كميات عالية من الثيمول، وتلقي كميات كبيرة من الثيمول يمكن أن يزيد من سمية الجسم ويسبب التسمم، ولهذا السبب يوصى دائمًا باستخدام كميات محدودة ومضبوطة من هذا الزيت الطبي.

مثير للحساسية

إذا كنت تعاني من حساسية من الأوريجانو أو نباتات مثل النعناع والمريمية والزعتر والريحان وما إلى ذلك، فلا يجب عليك استخدام هذا الزيت.

يعطل امتصاص الحديد

يمكن أن يمنع زيت الأوريجانو امتصاص الحديد، فإذا كنت تعاني من نقص الحديد أو فقر الدم، يجب عدم استخدام هذا الزيت النباتي بشكل مستمر ولفترة طويلة.

 يمكن أن يكون ضاراً بصحة الجنين

يمكن أن يؤدي الاستخدام المنتظم وطويل الأمد لزيت الأوريجانو إلى تهيج الرحم والإضرار بصحة الجنين، يعمل زيت الأوريجانو على زيادة الدورة الدموية في الرحم.

يسبب الإجهاض

هناك الكثير من الأدلة والتقارير التي تشير إلى أن الاستخدام الطبي طويل الأمد للأوريجانو يمكن أن يسبب الإجهاض.

 زيت الأوريجانو

يسبب ترقق الدم

يمكن أن يسبب الاستخدام الطبي طويل الأمد للأوريجانو تجلط الدم ويسبب مشاكل تخثر الدم، فإذا أجريت لك عملية جراحية أو جراحة أسنان، فيجب عليك التوقف عن تناول الأوريجانو قبل أسبوع على الأقل.

يخفض الأوريجانو نسبة السكر في الدم

الأوريجانو له تأثير كبير في خفض نسبة السكر في الدم، فإذا كنت تعاني من نقص السكر في الدم أو تتناول أدوية للتحكم في نسبة السكر في الدم مثل الميتفورمين، يجب تجنب استخدام زيت الأوريجانو.

ختامًا

إن الاستخدام الطبي للأوريجانو أثناء الحمل يجب أن يتم فقط تحت إشراف الطبيب، فيمكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية التي تتناولها، ويجب عليك التأكد قبل استخدام زيت الأوريجانو موضعيًا من أنك لا تعاني من الحساسية تجاهه وتخفيفه دائمًا بزيت جوز الهند قبل الاستخدام.

أقرأ أيضًا: كيفية طبخ و تحضير ايدام السبانخ المجمدة والطازجه