ما هو ضغط الدم المنخفض وضغط الدم المرتفع؟

نوره سعيد
الصحة والعلاج
نوره سعيدتعديل ربى احمد20 يوليو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ما هو ضغط الدم المنخفض وضغط الدم المرتفع؟
ضغط الدم

ما هو ضغط الدم المنخفض وضغط الدم المرتفع؟ حيث أن كل إنسان يحتاج إلى الضغط للبقاء على قيد الحياة، ويكون ارتفاع الضغط قاتل صامت، لذا يجب أن تعرفها وتكافح هذا الخطر بصمت، للتعرف على الضغط المرتفع والمنخفض والطبيعي.

ما هو ضغط الدم؟

الضغط هو مقدار الضغط الذي يمارسه الدم على جدران الشرايين، بقياس ضغط الدم، تحصل على رقمين مثل 80/120.

الرقم الأول هو الضغط الانقباضي والرقم الثاني هو الضغط الانبساطي، توضح الأرقام أعلاه مرحلتي الضخ والراحة للقلب وقياسها.

ضغط الدم الانقباضي (حد أقصى)

الرقم الأول يوضح قوة القلب ومرحلة ضخ الدم، يكون الضغط الانقباضي الصحي والطبيعي 120 مم زئبق أو أقل.

ضغط الدم الانبساطي (الحد الأدنى)

الرقم الثاني يوضح الضغط عند الراحة (أي بين مضخات القلب)، الضغط الانبساطي الصحي والطبيعي هو 80 ملم زئبق أو أقل.

بينما يظل الضغط الانبساطي دائمًا عند نفس المستوى، يتغير الضغط الانقباضي بشكل متكرر، يتسبب النشاط اليومي ورد فعل الجسم تجاه الإجهاد البدني والعقلي في تغيرات متكررة في الضغط  الانقباضي.

على سبيل المثال، إذا كان الضغط الطبيعي 120/80 ملم زئبق، فإنه يتغير إلى 160/80 ملم زئبق عند العمل بسبب الإجهاد، أثناء اللعبة يرتفع الضغط

من 110/80 ملم زئبق إلى 150/80 ملم زئبق.

ضغط الدم

ما هو ارتفاع الضغط؟

إذا كان الضغط مرتفعًا جدًا، فسيتم ممارسة الكثير من القوة على الشرايين والقلب، يُعرف ارتفاع الضغط أيضًا باسم ارتفاع ضغط الدم.

إذا لم يتم علاج ارتفاع الضغط والسيطرة عليه، فقد يتسبب في مشاكل صحية خطيرة، كما تشمل هذه المشاكل قصور القلب وفقدان البصر والسكتة الدماغية وأمراض الكلى.

ارتفاع الضغط شائع جدًا خاصة عند كبار السن، يعاني حوالي واحد من كل أربعة أشخاص من ارتفاع ضغط الدم، في المرضى الأصغر سنًا، يكون أكثر شيوعًا عند الرجال، ولكنه أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال في الأعمار الأكبر، بشكل عام، يزيد الخطر مع تقدم العمر.

يرتفع الضغط بشكل طبيعي بسبب الإجهاد والنشاط البدني، ولكن الشخص الذي يعاني من ارتفاع الضغط يرتفع عنده أكثر من المعتاد عند الراحة.

حيث أن الضغط هو أحد العلامات الرئيسية للحياة، فعندما تفقد الشرايين الكبيرة مرونتها وقوتها الطبيعية وتصبح الأوعية الصغيرة أضيق، يرتفع ضغط الدم، يُطلق على ارتفاع الضغط أحيانًا اسم القاتل الصامت لأنه غالبًا لا تظهر عليه أعراض حتى المراحل المتأخرة.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

لم يعرف بعد سبب ارتفاع الضغط بشكل كامل، ولكن بعض العوامل تجعل الشخص عرضة لارتفاع ضغط الدم، ومنها:

  • فوق 60 سنة من العمر، تزداد احتمالية الإصابة بارتفاع الصغط مع تقدم العمر.
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • التدخين.
  • استهلاك الكحول.
  • نظام غذائي يحتوي على الكثير من الملح أو الدهون المشبعة وعدم تناول الفواكه والخضروات.
  • عدم النشاط وعدم ممارسة النشاط البدني الكافي.
  • ضغط عصبي.
  • العوامل الوراثية، إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فإن خطر الإصابة بارتفاع الضغط يكون أعلى.
  • تناول حبوب منع الحمل والمنشطات وبعض أنواع الأدوية المثبطة للشهية.
  • الجلوس على الطاولة.
  • العرق: من المرجح أن يعاني البيض والهندو أوروبيون من ارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

يعد ارتفاع الضغط مرضًا مزمنًا يحدث عادةً مع عدة أعراض وأحيانًا بدون أي أعراض. تشمل الأعراض التي نادرًا ما تظهر الدوخة والصداع ونزيف الأنف.

يجب أن يخضع الأشخاص المصابون بارتفاع الضغط لمراقبة الضغط بانتظام وسنعرض لكم فيمما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لارتفاع الضغط هي:

  • صداع الراس.
  • غثيان.
  • القيء.
  • دوخة.
  • عدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة.
  • الخفقان أو ضربات القلب القوية وغير المنتظمة.
  • ضيق في التنفس.

ضغط الدم

أعراض ارتفاع الضغط عند الأطفال:

  • صداع الراس.
  • إعياء.
  • رؤية غير واضحة.
  • نزيف الأنف.
  • شلل الوجه النصفي أو عدم القدرة على التحكم في عضلات جانب واحد من الوجه.
  • فشل في النمو.
  • التشنجات.
  • التهيج.
  • نَمِل.
  • اضطراب التنفس.

متى يجب مراجعة طبيب لارتفاع ضغط الدم؟

إذا رأيت أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه، فتأكد من زيارة الطبيب، قد يكون ما سبق أعراضًا لمشكلة أخرى أو آثارًا جانبية سلبية للأدوية، في هذه الحالة قد تحتاج إلى وصف دواء آخر له آثار جانبية أقل بالنسبة لك.

أقرا أيضًا: ما هي الحجامة وما فوائدها