ما هو نحت الجسم وماهي اعراضه الجانبية؟

هبة مسعود
عمليات التجميل
هبة مسعودتعديل ربى احمد20 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 6 أيام
ما هو نحت الجسم وماهي اعراضه الجانبية؟
نحت الجسم

ما هو كمال الاجسام وماهي اعراضه الجانبية؟ نحت الجسم هو نوع من الجراحة التجميلية التي تستخدم للتنحيف في هذه الطريقة لا يتم تدمير الخلايا الدهنية، وبعد فصل الخلايا الدهنية عن بعضها، يتم إزالتها من تحت الجلد عن طريق الشفط تعرف على المزيد حول النحت.

ما هو نحت الجسم الليبوماتيك؟

نحت الجسم
نحت الجسم

شفط الدهون هو إجراء جراحي يستخدم لإنقاص الوزن يسمى استخدام الموجات فوق الصوتية لإنشاء تذبذبات واهتزازات تفصل الخلايا الدهنية باسم lipomatics في الأساس، في هذه الطريقة، لا يتم تدمير الخلايا الدهنية، ولكن بعد فصل الخلايا الدهنية عن بعضها، يتم إزالتها من تحت الجلد عن طريق الشفط.

بمساعدة جهاز Lipomatic، يمكن إعادة جميع مناطق الجسم المختلفة إلى الشكل المطلوب والتخلص من الدهون الزائدة في الواقع، نحت الجسم الليبوماتيك هو إجراء يتم إجراؤه بدون شفرة جراحية تتم إزالة الدهون الزائدة من الجسم بهذه الطريقة دون ألم أو نزيف

تابع أيضًا: تجربتي مع كريم ايفا بي وايت للمناطق الحساسة

ما هي مناطق الجسم التي تستخدم النحت الدهني؟

قد لا يبدو تغيير الحجم وتحقيق الشكل والحجم المرغوب فيه مهمة سهلة، ولكن استخدام طريقة مثل نحت الجسم بالشفاه يفي بالرغبة في تحقيق الحجم المطلوب تتم إزالة الدهون من أجزاء مختلفة من الجسم بشكل متناسب عن طريق طريقة نحت الجسم الليبوماتيك.

الفرق الرئيسي بين آلة نحت الجسم الليبوماتيك وآلات شفط الدهون الأخرى هو أن القضيب الليبوماتيك، بالإضافة إلى الحركة الترددية، لديه حركات دورانية واهتزازية أيضًا، في هذه الطريقة، يكون احتمال تلف الأنسجة أقل بكثير، لذا فهي أكثر موثوقية. يمكن استخدام نحت الجسم الدهني لجميع مناطق الجسم، بما في ذلك الجوانب والبطن والذراعين والأرداف والوركين والساقين والظهر وما إلى ذلك.

المضاعفات بعد جراحة الورم الشحمي البطني

على الرغم من أن نحت الجسم الدهني هو وسيلة سريعة لفقدان الوزن والوصول إلى الحجم المثالي، إلا أن الأطباء يوصون به بشكل أساسي للأشخاص الذين يعانون من السمنة في الجزء السفلي من الجسم. يجب ألا تتجاوز كمية الدهون التي تخرج من الجسم الحد المسموح به بحيث إذا كان استخراج الدهون من الجسم أكثر من اللازم، فإنه يسبب مشاكل خطيرة مثل الانسداد، وعودة الدهون، والجلطات الدموية، وفقر الدم، وضيق التنفس.

فترة التعافي من جراحة كمال الاجسام

وبحسب الإحصائيات التي نشرتها وزارة الصحة، فإن أكثر من نصف البالغين من الرجال والنساء يعانون من السمنة المفرطة تعتبر السمنة نوعاً من الأمراض التي تسبب أمراض خطيرة تهدد حياة الإنسان. يعتبر عدم رجوع الدهون الزائدة هو الشاغل الأكثر أهمية لمن يخضعون لجراحة نحت الجسم.

فترة التعافي من جراحة نحت الجسم بالليزر قصيرة وفي معظم الحالات يخرج المريض من المستشفى بعد العملية عادة ما يتم إغلاق الفتحة التي تم إنشاؤها لاستخراج الدهون بعد يومين، ويمكن للشخص استئناف حياته اليومية بعد أسبوع من الجراحة.

المخاطر المحتملة بعد جراحة كمال الاجسام

من أجل إنقاص الوزن والوصول إلى الحجم المطلوب، فإن أفضل طريقة ينصح بها الأطباء هي اتباع نظام غذائي سليم وممارسة الأنشطة البدنية ربما تكون هذه الطريقة بطيئة، لكنها أكثر صحة. نحت الجسم للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يجب أن يفقدوا بعض الوزن أولاً قبل إجراء هذه الجراحة.

قد تسبب جراحة نحت الجسم الدهني حساسية أو ردود فعل سلبية. من الممكن أن يتسمم الشخص بالعقاقير المستخدمة في المواد الدهنية مثل الليدوكائين إذا لم يتم إجراء الجراحة من قبل طاقم متمرس وفني محترف، فإن احتمال الإصابة في موقع الجرح مرتفع.

إذا تم تعقيم موقع الجراحة جيدًا وتم تجهيز غرفة العمليات أو العيادة، فإن احتمالية حدوث مثل هذه المضاعفات منخفضة جدًا بالإضافة إلى ذلك، فإن احتمال حدوث نزيف في هذه الجراحة مرتفع بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون مضادات التخثر يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة أو يتناولون أدوية مثل كورتين تجنب جراحة نحت الجسم

المضاعفات الشحمية

نحت الجسم
نحت الجسم

من الممكن أن يتفاعل جسم الإنسان مع الأشياء ويعاني من مضاعفات سطحية للغاية وغير مهمة، والتي تشمل:

فرط الحساسية لليدوكائين

يمكن تحديد هذه المشكلة والوقاية منها لدى أولئك الذين لديهم تاريخ من الحساسية تجاه هذه المادة أو المواد المماثلة.

نزيف وكدمات

تظهر هذه المشكلة عند أولئك الذين يتناولون مضادات التخثر مثل الأسبرين والوارفارين لمنع ذلك، من الضروري التوقف عن استخدامه قبل الجراحة بأسبوع أو أسبوعين.

إطالة مدة العلاج

من أسباب عدم وجود الدهون هي طول مدة العلاج مما يؤدي إلى إرهاق الطبيب. بالإضافة إلى ذلك فإن إزالة الدهون تتطلب دقة عالية والطبيب المتعب لا يستطيع التعامل مع هذه المهمة بشكل جيد، ونتيجة لذلك فإن التخسيس باستخدام الليبوماتا يواجه مخاطر عديدة وهي بالطبع مرفوضة تمامًا ويمكن القول إن الطبيب إذا قام بالتشخيص أن المريض يحتاج إلى إزالة الدهون، للعلاج، زيادة عدد الجلسات حتى لا تكون جلسة العلاج طويلة أيضًا، إذا كان العلاج في جلسة واحدة فقط، يمكن للطبيب أن يستريح في منتصف العمل ويبدأ عمله مرة أخرى.

إصابة جسم المريض

قديماً كانت تستخدم الأجهزة القديمة مثل شفط الدهون، حيث كان احتمال تلف أجزاء مثل الأوعية الدموية والأوردة والأعصاب والعضلات مرتفعاً، ونتيجة لذلك كان المرضى أقل ميلاً لاستخدامها بسبب الخوف من تلف هذا الجهاز وفي الوقت نفسه، تم التفكير في تدابير السلامة والصحة للمريض في جهاز lipomatic وبُذلت جهود لتقليل إصابات التخسيس الموضعية عن طريق تركيب جهاز استشعار في الكانيولا بسبب المستشعر، تزيل القنية الدهون الزائدة فقط، ونتيجة لذلك، يتوقف وقت الاتصال مع أجزاء أخرى من الجسم.

الضرر الذي يلحق بجهاز الأمن في الجسم نتيجة استخدام الأمواج

نحت الجسم
نحت الجسم

تدمر آلة الليبوماتيك الخلايا الدهنية بالاهتزازات التي تحدثها في الكانيولا في غضون ذلك، يتم توليد كمية صغيرة من الموجات فوق الصوتية، وهي خفيفة ولا تشكل أي خطر على صحة المريض.

خطر إصمام جسم المريض

الانسداد هو أحد المضاعفات التي حدثت في الماضي بسبب نقص أجهزة التخسيس المحلية المتقدمة. في هذه الحالة، بعد أن تصبح الدهون سائلة، تدخل الجسم وتسد الأوعية الدموية. نتيجة لذلك، قد يعاني الشخص من فشل في الجهاز أو قد تنسد أوعيته القلبية، مما يؤدي إلى وفاة المريض. ولكن سواء تسبب الدهون الدهنية في حدوث هذا التعقيد أم لا، يجب القول أن الخلايا الدهنية التي تذوب بهذه الطريقة يتم إزالتها بسرعة من الجسم بالطبع هذا يعتمد على خبرة ومهارة الطبيب. عندما يتمكن الطبيب من إزالة الدهون السائلة بسرعة وبسرعة تشغيل عالية، يتم منعها من دخول جسم المريض.

ألم ونزيف أثناء العلاج

بسبب مقدار الشق الذي يتم إجراؤه لتدمير الخلايا الدهنية، يحدث أقل قدر من النزيف والألم. بالطبع يجب على المريض عدم استخدام الأدوية مثل الأسبرين والوارفارين لمدة أسبوعين قبل إجراء عمليات شفط الدهون لأن هذه الأدوية تزيد من كمية النزيف أثناء الجراحة أيضا، إذا كان هناك الكثير من النزيف، يمكن للمريض منعه عن طريق تناول الأدرينالين.

الجرح الناجم عن الجراحة

الندبة التي تسببها الدهون صغيرة جدًا وحساسة، كما أن رعاية ما بعد الجراحة فعالة أيضًا في سرعة الشفاء بمعنى آخر، إذا اتبع المريض جميع الوصفات الطبية وتوصيات الطبيب، فسيتم علاج الجرح في فترة زمنية قصيرة.

عودة الدهون

يمكن لآلة الليبوماتيك أن تقوم بإذابة الخلايا الدهنية بسهولة وإزالتها من الجسم هذا يؤدي إلى تغييرات أخرى في الجسم والتخسيس الموضعي لكن من المشكوك فيه أن تكون الدهون الدهنية إجراءً لا رجوع فيه بمعنى آخر، لا توجد طريقة يمكن أن تزيل الدهون الزائدة بشكل دائم وتمنع إعادة نموها بدلاً من ذلك، فإن رعاية ما بعد الجراحة هي التي تمنع عودة الدهون الزائدة.