ماهي العوامل التي تسبب الإسهال؟

admin
2022-08-29T01:05:17+03:00
الصحة والعلاج
adminتعديل ربى احمد29 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
ماهي العوامل التي تسبب الإسهال؟
العوامل التي تسبب الإسهال

العوامل التي تسبب الإسهال، قد يحدث الإسهال سنويًا للعديد من الأشخاص لأسباب مختلفة، عندما يحتاج الشخص إلى التبرز أكثر من مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم ويكون البراز رخوًا ومائيًا، فيمكن القول إن الشخص مصاب بالإسهال.

يمكن أن يحدث هذا لعدد من الأسباب ويتطلب علاجًا سريعًا، لفهم هذه المشكلة، قمنا بتجميع نص تحت العناوين التالية لتقديم نصائح مفيدة للغاية تتعلق بمشكلة الجهاز الهضمي لأشخاص مختلفين.

ما هي العوامل التي تسبب الإسهال؟

الإسهال هو أحد اضطرابات الجهاز الهضمي التي قد تحدث لكل شخص مرة أو أكثر خلال العام، لكن سبب حدوثه يعتبر مهمًا جدًا لأخذ العلاج المناسب، لذلك، يجب فحص الأسباب التي قد تكون سببت الإسهال أولاً سبب الإسهال.

بالطبع، يجب مراعاة هذه النقطة أنه لا داعي للقلق إذا استمر الإسهال حتى 3 أيام، ولكن إذا استمر لفترة أطول، يجب علاج الشخص بأسرع ما يمكن، بالطبع، قد تختلف أسباب إصابة الشخص بالإسهال باختلاف الظروف الموجودة، تشمل هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالحساسية والحساسية تجاه بعض الأطعمة.
  • تعاطي المشروبات الكحولية.
  • الاستخدام المفرط للملينات والأطعمة الملينة.
  • حدوث فرط نشاط في الغدة الدرقية، وذلك عند تناول بعض الأدوية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان، والعلاج الإشعاعي، وتناول الأطعمة الملوثة.
  • بعض جراحات الجهاز الهضمي وأثرها على عدم امتصاص بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

أسباب أخري لحدوث الإسهال

بعد معرفة العوامل المؤثرة على الإسهال، هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى حدوث الإسهال وهي:

  • أمراض معوية مثل التهاب القولون التقرحي أو داء كرون، ومعاناة من جميع أنواع مرض السكري.
  • قد يحدث الإسهال بعد الإمساك عند الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي.
  • العدوى المعوية التي قد تسببها الطفيليات والفيروسات والبكتيريا، والقلق والتوتر في فترات زمنية.
  • عدم تحمل المعدة للاكتوز أو السكر في الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى.

ما هي المضاعفات والأعراض المصاحبة للإسهال؟

بعد معرفة العوامل التي تسبب الإسهال، نادرا ما يصاب بعض الناس بالإسهال، لكن قد يصاب البعض الآخر بالإسهال عدة مرات في السنة، حقيقة أن الشخص يعاني من الإسهال أكثر من غيره قد يكون بسبب متلازمة القولون العصبي.

بصرف النظر عن هذه المشكلة، ربما حدث ذلك بسبب دخول الفيروس والبكتيريا إلى الأمعاء، وفي هذه الحالة يسميها البعض أنفلونزا الأمعاء أو أنفلونزا المعدة، مهما كان سبب حدوثه، فإنه سيجلب أعراضًا شائعة لكل شخص، تشمل تلك الأعراض بشكل عام:

  • انتفاخ البطن والغازات التي لا يمكن السيطرة عليها.
  • براز رخو ومائي.
  • شعور عاجل بالتبرز وكثرة التغوط.
  • الشعور بتقلص العضلات بعد حركات الأمعاء المتكررة سيؤدي أيضًا إلى الخمول.
  • قد يكون مصحوبًا بالغثيان والقيء.

قد تكون الأعراض أكثر شدة لدى بعض الأشخاص الذين لم يتم علاجهم، ستكون هذه الأعراض أيضًا مزعجة جدًا للشخص والتي تشمل ما يلي:

  • رؤية الطعام غير المهضوم في البراز.
  • رؤية الدم أو المخاط في البراز الرخو.
  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، والتي عادة ما تستمر لأكثر من 24 ساعة.
  • الشعور بألم شديد في البطن.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

بعد معرفة العوامل التي تسبب الإسهال، سيتم علاج الإسهال بسرعة عن طريق أخذ أي من الحلول المقدمة، ولكن في بعض الحالات، قد لا يكون أي من الحلول فعالًا وهناك مشكلة أكثر حدة في الجهاز الهضمي.

إذا رأيت أيًا من هذه الأعراض التي ذكرناها في هذا القسم، فيجب عليك التوجه إلى الطبيب بسرعة وعلى الفور للعلاج والاختبارات لإجراء التشخيص الصحيح:

  • وجود دم في الاسهال والبراز مع المخاط.
  • استمرار الإسهال لأكثر من يومين.
  • الغثيان الشديد مع الإسهال.
  • زيادة معدل ضربات القلب والخفقان.
  • صداع شديد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، وذلك في حالة استمر أكثر من يوم واحد.

ختامًا

في هذا النص، تم ذكر نقاط مهمة للغاية حول العوامل التي تسبب الإسهال، من سبب حدوثه إلى حلول العلاج المنزلي والدوائي، إلى جانب المضاعفات التي يسببها، أوضحنا طريقة الوقاية، لكن من الأفضل استشارة الطبيب في حالة المعاناة الطويلة من هذا الانزعاج، لأن الإسهال قد يكون علامة على وجود مرض خفي في الجسم، ومع التشخيص في الوقت المناسب، يمكن أخذ العلاج المناسب لإعادة الصحة إلى الشخص.

يمكنك أيضاً زيارتنا عبر صفحتنا على الفيس بوك و لا تنسى العودة مرة أخرى لموقعكم اقتباسات للاطلاع على كل ما هو جديد لدينا