كيفية تقليل أعراض سن اليأس بالطرق الطبيعية

نوره سعيد
الصحة والعلاج
نوره سعيدتعديل ربى احمد2 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 6 أيام
كيفية تقليل أعراض سن اليأس بالطرق الطبيعية
أعراض سن اليأس

تلجأ العديد من النساء إلى بعض الأدوية لتخفيف أعراض سن اليأس حيث يبدأ انقطاع الطمث لدى معظم النساء في أواخر الأربعينيات أو أوائل الخمسينيات من العمر.

وعادة ما يستمر ظهور انقطاع الطمث لعدة سنوات، خلال هذا الوقت يعاني ما لا يقل عن ثلثي النساء من أعراض انقطاع الطمث.

كيفية تقليل أعراض سن اليأس

أعراض سن اليأس
أعراض سن اليأس

قبل معرفة علاجات تقليل أعراض سن اليأس يجب أن نعرف ما هي الأعراض أولًا حيث تتمثل الأعراض في: الهبات الساخنة و التعرق الليلي وتقلب المزاج والتهيج والإرهاق.

بالإضافة إلى ذلك، تتعرض النساء بعد سن اليأس لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك هشاشة العظام والسمنة وأمراض القلب والسكري، وفيما يلي سوف نوضح كيفية تقليل أعراض سن اليأس:

خذ الكالسيوم وفيتامين د

يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية خلال هذه الفترة إلى ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام حيث يرتبط فيتامين د والكالسيوم ارتباطًا مباشرًا بالحفاظ على صحة العظام، لذا فإن الحصول على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية في نظامك الغذائي مهم جدًا كما يقلل تناول فيتامين د بشكل كافٍ في النساء بعد سن اليأس من خطر الإصابة بكسر الورك في سن أكبر.

تحتوي العديد من الأطعمة بما في ذلك منتجات الألبان مثل الزبادي والحليب والجبن والخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل البروكلي والسبانخ والتوفو والفول والسردين وغيرها من الأطعمة على كميات عالية من الكالسيوم، بالإضافة إلى ذلك تعتبر الأطعمة الغنية بالكالسيوم مصادر جيدة للكالسيوم في الجسم.

ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي لفيتامين د، فعندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس، يبدأ الجسم في إنتاج هذا الفيتامين بشكل طبيعي، ومع تقدم العمر يفقد الجلد كفاءته في صنع هذا الفيتامين.

حافظ على وزنك متوازن

زيادة الوزن أثناء انقطاع الطمث أمر شائع حيث يمكن أن تكون هذه المشكلة ناتجة عن أسباب مختلفة بما في ذلك التغيرات في الهرمونات والشيخوخة والتغيرات في نمط الحياة والوراثة كما إن زيادة الدهون والسمنة، وخاصة حول منطقة البطن، تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكري، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤدي السمنة إلى تفاقم أعراض انقطاع الطمث.

كما وجدت دراسة أجريت على 17473 امرأة بعد سن اليأس أن أولئك الذين فقدوا ما لا يقل عن 10 أرطال (4.4 كجم)، أو 10 في المائة من إجمالي وزن أجسامهم، على مدار عام كان لديهم قدر أقل من الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

زيادة استهلاك الفاكهة والخضروات

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات في تقليل أعراض انقطاع الطمث حيث إن الفواكه والخضروات منخفضة السعرات الحرارية ويمكن أن تجعلك تشعر بالشبع، لذا فهي خيارات رائعة لفقدان الوزن والحفاظ عليه، كما يمكن أن يؤدي تناول هذه الأطعمة الصحية إلى الوقاية من أمراض القلب.

نظرًا لأن خطر الإصابة بأمراض القلب يزداد بعد انقطاع الطمث، فمن المهم جدًا الانتباه إلى صحة القلب خلال هذه الفترة، وأثناء انقطاع الطمث، تكون أمراض القلب شائعة لأسباب مثل العمر وزيادة الوزن وانخفاض مستويات هرمون الأستروجين.

حيث تساعد الفواكه والخضروات أيضًا في الوقاية من هشاشة العظام كما أظهرت دراسة أجريت على 3236 امرأة تتراوح أعمارهن بين 50 و59 عامًا أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على الفواكه والخضروات يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام عندهن.

قلل من استخدام المنشطات

قد تؤدي بعض الأطعمة إلى زيادة الهبات الساخنة والتعرق الليلي وتقلبات المزاج حيث تشمل المثيرات الشائعة الكافيين والكحول والأطعمة الغنية بالسكر أو التوابل، حيث يجب الاحتفاظ بدفتر يوميات واكتبي الأعراض التي تعانين منها، فإذا كنتِ تشعرين أن بعض الأطعمة تؤدي إلى ظهور أعراض انقطاع الطمث لديك، حاولي التقليل منها أو التخلص منها تمامًا.

ممارسة الرياضة بانتظام

في الوقت الحالي، لا توجد أدلة كافية لتأكيد فعالية التمرينات في علاج الهبات الساخنة والتعرق الليلي، ولكن هناك أدلة تشير إلى أن التمارين المنتظمة يمكن أن تحسن مستويات الطاقة والتمثيل الغذائي، وتحافظ على صحة المفاصل والعظام، وتقليل التوتر والنوم بشكل أفضل.

ختامًا

إن الوصول إلى سن اليأس ليس مرضًا، ولكنه جزء طبيعي من الحياة يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام واستهلاك الطعام الصحي في تقليل أعراضه حيث باتباع النقاط المذكورة، يمكنك بسهولة اجتياز هذه الفترة.

اقرأ المزيد:كيفية التعرف على البشرة الدهنية؟ وما هي الماسكات المناسبة لها