الأناناس أثناء الحمل هل هو ضار أم آمن

بيان احمد
2022-05-26T16:00:54+03:00
الصحة والعلاج
بيان احمد26 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الأناناس أثناء الحمل هل هو ضار أم آمن
الأناناس أثناء الحمل

من الآمن تناول الأناناس أثناء الحمل لكن قد ترغبين في الحد من تناوله، حيث أن الحموضة المعوية ومرض الجزر المعدي المريئي شائعان أثناء الحمل ويمكن للأطعمة الحمضية أن تزيد هذه المشاكل سوءًا.

في استمرار قراءة هذا المقال، سوف ندرس الفوائد العلاجية للأناناس للحمل، وآثاره الجانبية وأضراره، وطريقة استخدامه.

هل يمكنني أكل الأناناس أثناء الحمل

الأناناس خيار آمن وصحي أثناء الحمل، ربما أخبرك شخص ما بتجنب هذه الفاكهة أثناء الحمل لأنها قد تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، لكن هذه مجرد خرافة.

لا يوجد دليل علمي يثبت خطورة الأناناس أثناء الحمل، الشائعات حول الأناناس قصصية، وهي مجرد خرافات فقط لا غير ولا دليل علمي صحيح عليها.

يحتوي الأناناس على إنزيم بروميلين

لا ينصح باستخدام أقراص بروميلين أثناء الحمل، كما يمكنهم تحطيم البروتينات في الجسم، مما يؤدي إلى نزيف غير طبيعي.

على الرغم من وجود البروميلين في حبات الأناناس، إلا أنه يوجد في الواقع القليل جدًا في لحم الأناناس، وهو ما نأكله، من غير المحتمل أن تؤثر كمية البروميلين في حصة الأناناس على حملك.

الخلاصة: من غير المحتمل أن يؤثر التناول المنتظم لهذه الفاكهة سلبًا على حملك.

هل يمكن أن يكون الأناناس جزءًا من نظام غذائي صحي للحمل؟

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، يتكون النظام الغذائي المثالي للحمل من المجموعات الغذائية الخمس التالية:

  • الخضروات.
  • الفاكهة.
  • ألبان.
  • بذور.
  • البروتينات مثل اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والفاصوليا.

كما تساعد الأطعمة في هذه المجموعات طفلك على الحصول على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها للنمو.

لتشعري بالراحة، يجب أن تحاولي الحصول على مزيج دسم من الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية وشرب الكثير من الماء.

يعتمد مقدار ما تأكلينه بالضبط على عمرك وطولك ووزنك ومستوى نشاطك.

خذي، على سبيل المثال، شابة تبلغ من العمر 30 عامًا لديها نشاط معتدل يبلغ طولها 162.5 سم وتزن 63 كجم.

توصي وزارة الزراعة الأمريكية بأن يتناول حوالي 4.5 أكواب من الفاكهة والخضروات يوميًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، في الثلث الثاني والثالث من الحمل، تصل الكمية الموصى بها إلى 5 أكواب.

قد تحتاج شابة بالغة من العمر 30 عامًا ويبلغ ارتفاعها 175 سم إلى تناول 6.5 أكواب من الفاكهة والخضروات يوميًا، اعتمادًا على مستوى نشاطه.

كيف يمكنني إضافة الأناناس إلى نظامي الغذائي؟

يمكن أن يحتوي كوب واحد من الأناناس على ما يقرب من 100٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين سي للمرأة الحامل.

إنه أيضًا مصدر ممتاز للموارد:

  • حمض الفوليك.
  • الحديد.
  • المغنيسيوم.
  • المنغنيز.
  • النحاس.
  • فيتامين ب 6 (البيريدوكسين).

كل هذه العناصر الغذائية مهمة لنمو طفلك وصحته العامة.

إذا كنتِ ترغبين في تضمين الأناناس في نظامك الغذائي أثناء الحمل ولكنك لا تعرفين من أين تبدئين، يمكنك تجربته بالطرق التالية:

  • صبي القطع الطازجة في الزبادي في الصباح.
  • اخلطي الأناناس المجمد مع العصير.
  • ضعي الأناناس الطازج على الشواية لتحلية صيفية صحية.
  • ضعي قطع كبيرة منه على الكباب مع اللحم والخضروات.
  • أضيفي الأناناس إلى الصلصة.
  • اصنعي ثلج الأناناس.
  • استخدميه لعمل بيتزا هاواي.

ما الفواكه والخضروات الأخرى التي يمكنني تناولها أثناء الحمل؟

قد تشمل الخيارات الذكية ما يلي:

  • تفاحة.
  • البرتقال.
  • فاصوليا خضراء.
  • مشمش.
  • مانجو.
  • البطاطا الحلوة.
  • الاسكواش الشتوي.

إذا كنتِ في عجلة من أمرك، فإن الفواكه والخضروات المجمدة أو المعلبة أو المجففة هي أيضًا بدائل جيدة للأطعمة غير الصحية.

الآثار الجانبية لتناول الأناناس أثناء الحمل

قد لا يكون تناول الأناناس خطيرًا، لكن تناول كميات كبيرة يمكن أن يكون له آثار غير سارة.

كوني حذرة إذا كان لديك معدة حساسة، كما يمكن أن تسبب الأحماض الموجودة في الأناناس حرقة في المعدة أو ارتجاع المريء، لمنع هذه الآثار الجانبية، من الأفضل تناول هذه الفاكهة اللذيذة باعتدال.

اتصلي بطبيبك إذا كنتِ لا تأكلين الأناناس بشكل طبيعي وتعاني من أي أعراض حساسية بعد تناول وجبة خفيفة.

تشمل أعراض الحساسية:

  • حكة أو تورم في الفم.
  • تفاعلات الجلد.
  • أزمة.
  • احتقان أو سيلان الأنف.

إذا كنتِ تعاني من الحساسية، فعادة ما تحدث هذه التفاعلات في غضون دقائق من تناول الأناناس، إذا كان لديك أيضًا حساسية من حبوب اللقاح أو اللاتكس، فمن المرجح أن تكون لديك حساسية من هذه الفاكهة.

وأخيراً

من غير المحتمل أن يسبب تناول الأناناس أثناء الحمل الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمكنك الاستمتاع بأمان بالوجبات المعتادة من الأناناس الطازج أو الأناناس المعلب أو عصير الأناناس.

إذا كنتِ لا تزالين قلقة بشأن إضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي، فتحدثي إلى طبيبك حول مخاوفك وتعلمي المزيد عن الأطعمة الآمنة للحمل.