الارتجاع المعدي عند الأطفال

هبة مسعودآخر تحديث : منذ أسبوعين
هبة مسعود
صحة الأطفال
الارتجاع المعدي
الارتجاع المعدي

الارتجاع المعدي أو الارتجاع المعدي عند الطفل يعني أن اللبن من معدة الطفل يعود إلى المريء وفي بعض الحالات يخرج الحليب من الفم، ولا يمثل الارتجاع عند الأطفال أي قلق إذا لم يسبب لهم أي خطر، يختفي تدريجياً

بعد الرضاعة قد يخرج الأطفال من أفواههم بعد تناول بعض الحليب. عودة الحليب إلى الفم أو تركه خارج الفم مشكلة أساسية لكل طفل، ولكن بالنسبة لبعض الأطفال، هذه المشكلة أكثر خطورة وهم البكاء يأتي مع يدخل الحليب الذي يأكله الطفل إلى المعدة عبر المريء، حيث توجد عضلة عند تقاطع المريء والمعدة، مما يبقي الاتصال بين المريء والمعدة مغلقًا.

ما هو الارتجاع المعدي عند الأطفال؟

الارتجاع المعدي
الارتجاع المعدي

يحدث الارتجاع أو الارتجاع المعدي عند الطفل عندما لا يعمل الصمام الذي يربط المريء بالمعدة بشكل جيد ولا ينغلق عند دخول الحليب إلى المعدة، وفي هذه الحالة يعود بعض الحليب من المعدة إلى المريء والذي يحتوي في بعض الحالات على مواد وبالعودة إلى المريء، فإنه يتحرك أيضًا باتجاه الفم ويتدفق من الفم.

الارتجاع ليس مرضًا يصيب الأطفال ويتحسن تدريجيًا بعد بضعة أشهر. السؤال الذي يطرح نفسه لمعظم الأمهات هو أن الارتجاع المعدي عند الأطفال يستمر حتى كم شهر؟ تكمن المشكلة في أن الارتجاع مشكلة حميدة تتحسن لدى بعض الأطفال بعمر 10 أشهر والبعض الآخر بعمر 18 شهرًا.

تابع المزيد: ما هو ارتجاع المريء وما أعراضه؟

أعراض الارتجاع المعدي عند الرضع

عندما يصاب الطفل بالارتجاع، تخرج كمية صغيرة من الحليب من الفم بعد تناول الحليب. طبعا ربما كمية الحليب التي تخرج من فم الطفل ولا تخرج من الفم وهي من اعراض الارتجاع المعدي لدى الرضيع فهي ليست وتسميها بالجبن.

هناك أعراض يجب أن تزوريها للطبيب إذا كان طفلك يعاني من الارتجاع، وتشمل هذه الأعراض:

  • عدم اكتساب الوزن
  • قيء شديد
  • إحضار سائل أخضر أو ​​أصفر
  • رفع الدم
  • رفض أكل الحليب
  • وجود دم في البراز
  • مشاكل في الجهاز التنفسي أو سعال مزمن
  • ابدأ بالتقيؤ في عمر 6 أشهر أو بعد ذلك

أسباب ارتجاع المعدة عند الرضع

هذا اعتقاد خاطئ من قبل الأمهات بأن الأطفال الذين يشربون حليب الأم يتسببون في تعكر الطفل، وهذا الاعتقاد خاطئ تمامًا وحتى الأطفال الذين يرضعون من الثدي يعانون من مشاكل هضمية أقل. ولكن بشكل عام، فإن الارتجاع المعدي عند الأطفال له الشروط التالية:

  • الأطفال السمينون
  • تعرض الأطفال للتدخين السلبي
  • الأطفال الذين تأكل أمهاتهم التوت والكيوي والخضروات والطماطم النيئة والباذنجان والفلفل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • الأطفال الذين تستهلك أمهاتهم منتجات ألبان أكثر من الموصى بها

كيفية علاج ارتجاع المعدة عند الأطفال

الارتجاع المعدي
الارتجاع المعدي

بالطبع، الارتجاع المعدي عند الأطفال ليس نوعًا من الأمراض، وهو أكثر من مشكلة حميدة حيث أن 80٪ من الأطفال دون الأربعة أشهر سيتسببون في هذه المشكلة. يتعافى حوالي نصف الأطفال دون علاج ببلوغهم 10 أشهر وبعضهم ببلوغهم 18 شهرًا لتحسين مشكلة الارتجاع والوقاية منها، يجب على الأمهات اتباع بعض النصائح.

يستمر الارتجاع المعدي عند الأطفال حتى عمر بضعة أشهر، الارتجاع المعدي طبيعي عند الأطفال حتى سن 4 أشهر ويبدأ في التحسن من 4 أشهر، حيث يتعافى حوالي نصف الأطفال ببلوغ 10 أشهر وبعضهم ببلوغ 18 شهرًا بدون علاج.

متى يكون ارتجاع الأطفال خطيرًا؟

الارتجاع المعدي ليس خطيراً، ولكن هناك حالات تسبب ارتجاع معدي خطير على الطفل، فإذا كان رجوع اللبن مصحوبًا بأعراض تنفسية مثل السعال وتسبب في كدمات وخنق في الوجه فهو خطير جدًا أثناء الارتجاع المعدي، الحليب إذا خرج من أنف الطفل، فإنه يزعج تنفسه.

إذا تسببت عودة اللبن في الضغط على معدة الطفل وتسبب لك الألم، يجب أن تأخذي الارتجاع على محمل الجد وتذهب إلى الطبيب، لأن آلام البطن تسبب لدى الطفل صعوبة في النوم أو الأرق.

إذا تسبب ارتداد المعدة عند الطفل في فقدان الشهية، فقد يعاني الطفل من سوء التغذية وفقدان الوزن، وبسبب هذا، ينخفض ​​الطفل إلى ما دون مخطط النمو. أعراض فقدان الشهية عند الرضيع هي أن الطفل جائع ولكنه يرفض تناول الحليب ويشعر بعدم الارتياح.

منع ارتجاع المريء عند الرضع

الارتجاع المعدي
الارتجاع المعدي

إذا كنت تريد ألا يعاني الطفل من ارتجاع المريء، فعليك إجراء بعض التغييرات في طريقة تعاملك مع الطفل ومراقبة النقاط المهمة إذا كان الطفل مصابًا بالإمساك، فحاول علاجه في أسرع وقت ممكن.

  • لا ترضعي الطفل أبدًا أثناء الاستلقاء
  • حاولي عدم إرضاع الطفل بكميات كبيرة ومن الأفضل الإرضاع بكميات صغيرة وفي كثير من الأحيان.
  • يجب أن يكون أعلى تحت رأس الطفل عند الاستلقاء
  • لا تجعل الطفل ينام مباشرة بعد الرضاعة الطبيعية
  • بعد الانتهاء من الرضاعة الطبيعية، احملي الطفل في وضعية الوقوف وعانقي الطفل بحيث تستقر رأس الطفل على كتفك وتبقيه في هذا الوضع لمدة 10 إلى 20 دقيقة.
  • أيضًا، حتى لا يعاني الطفل من ارتجاع المريء، يجب على الأمهات اتباع بعض النصائح وإجراء تغييرات في نظامهن الغذائي للمساعدة في علاج ارتداد الطفل.
  • يجب على الأمهات محاولة عدم تناول الأطعمة المطفأة، ويجب إزالة الخضار النيئة مثل الثوم والبصل والفجل والجرجير من النظام الغذائي
  • يجب على الأمهات المرضعات محاولة تجنب تناول الأطعمة الحامضة إذا كان طفلهن يعاني من ارتجاع المريء.