ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال؟

هبة مسعود
2022-08-13T10:36:24+03:00
صحة الأطفال
هبة مسعودتعديل ربى احمد13 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال؟
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

من الصعب للغاية التعرف على أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال، لأن الأطفال لا يستطيعون وصف الأعراض بوضوح، ويمكن أن يكون قاتلًا إذا لم يتم التعرف عليه وعلاجه على الفور.

التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

gg - اقتباسات
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

في حين أن الزائدة قد تكون صغيرة، إلا أنها قد تسبب مشاكل كبيرة إذا أصيبت بالعدوى يمكن أن يكون سبب انسداد الزائدة الدودية صلب البراز أو العدوى أو التهاب الغدد الليمفاوية الموجودة في الأمعاء.

التهاب الزائدة الدودية هو السبب الرئيسي للجراحة عند الأطفال ويمكن أن يكون حالة خطيرة. لأنه إذا تمزق الزائدة الدودية ولم تتم معالجتها في الوقت المناسب، فإنها ستطلق البكتيريا في تجويف البطن ويمكن أن تسبب عدوى أكثر شدة.

تابع المزيد: مرض التصلب العصبي المتعدد وأعراضه الشائعة

أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

hmjg 2 - اقتباسات
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

يصعب التعرف على التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال لأن الطفل لا يستطيع دائمًا التحدث بكلمات كاملة أو وصف الأعراض ولكن للتشخيص، يجب أن تعلم أن التهاب الزائدة الدودية يبدأ عادة بألم حول بطن الطفل، وتشمل الأعراض التي قد يعاني منها ما يلي:

  • ارتفاع معدل ضربات القلب
  • كثرة التبول وألم مع التبول
  • حمى منخفضة
  • ضعف الشهية
  • آلام في المعدة، خاصة في أسفل البطن
  • القيء

في بعض الأحيان قد يتم الخلط بين التهاب الزائدة الدودية وأمراض أخرى، لأن أعراض تلك الأمراض تشبه أعراض التهاب الزائدة الدودية، والتي تشمل:

  • التهاب المسالك البولية
  • حصوة كلى
  • إمساك شديد
  • التهاب رئوي

تتراوح أعمار معظم الأطفال المصابين بالتهاب الزائدة الدودية بين 8 و 16 عامًا، ولكن يمكن أيضًا أن يعاني الأطفال دون سن الخامسة من هذا المرض يمكن أن يكون لها غالبًا آثار أكثر خطورة لأنهم غير قادرين على التحدث عن أعراضهم. قد يسعل الطفل أو يعطس أو يكون له شهقة ملحوظة عند الحركة.

علاج التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

لعلاج التهاب الزائدة الدودية، قد يلزم استئصال الزائدة الدودية جراحيًا، ولكن إذا لم يتمزق الزائدة الدودية، يتم علاجها بالمضادات الحيوية، ومع ذلك، إذا تمزق الزائدة الدودية لدى الطفل، فيجب إزالتها عن طريق إزالة الزائدة الدودية، يتم التأكد من أن البكتيريا الموجودة داخل الزائدة لا تصل إلى أجزاء أخرى من البطن.

يتعين على الأطفال الذين أصيبوا بتمزق في الزائدة الدودية البقاء في المستشفى لفترة طويلة لتلقي المضادات الحيوية بسبب ارتفاع مخاطر الإصابة بالعدوى.