ضرورة غسل اليدين لمحاربة الأمراض وما هي فوائد غسل اليدين؟

نوره سعيد
الصحة والعلاج
نوره سعيدتعديل ربى احمد30 يوليو 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ضرورة غسل اليدين لمحاربة الأمراض وما هي فوائد غسل اليدين؟
ضرورة غسل اليدين

يوصى بغسل اليدين لقتل الجراثيم ومحاربة الأمراض المختلفة، فمن أهم الإجراءات الموصي بها لمكافحة الأمراض ومنع انتشار الجراثيم غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون، فتظهر الدراسات العلمية أنه يمكن القضاء على العديد من مسببات الأمراض عن طريق غسل اليدين بشكل صحيح.

ضرورة غسل اليدين لمحاربة الأمراض

عند استخدام الحمام أو تغيير الحفاضات، فإن هذه الأيدي هي الأكثر تلوثًا، فإذا كنت ممن يربون حيوانات أليفة، فأثناء النهار عن طريق لمس جسم الحيوان، فإنك تحول يديك إلى مصدر تلوث، عندما تعطس وأثناء السعال، تكون أيدينا هي الأكثر تلامسًا مع الجسيمات والفيروسات المصابة.

من ناحية أخرى، نلمس وجوهنا عدة مرات خلال اليوم دون أن ندرك ذلك ونأكل الأطعمة والمشروبات المختلفة بأيدينا، لذلك إذا لم يتم الاعتناء بنظافة اليدين جيدًا ولم يتم تنظيف الجراثيم الموجودة والتلوث جيدًا، فسيتم نقل كل التلوث إلى أجسامنا.

ضرورة غسل اليدين

فوائد غسل اليدين

يمكن أن يمنعنا غسل اليدين في القضاء على الجراثيم ومن الإصابة بالإسهال والتهابات الجهاز التنفسي والتهابات الجلد والعين، فإذا تم توفير التعليم الصحيح حول غسل اليدين للمجتمعات المختلفة، فيمكن أن يحقق الفوائد التالية:

  • تقل احتمالية الإصابة بالإسهال المزمن بنسبة 23-40٪.
  • تنخفض نسبة حدوث الإسهال لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بنسبة 58٪.
  • تنخفض نزلات البرد ومشاكل الجهاز التنفسي الحادة بنسبة 16.21٪ بين الأصحاء.
  • يقل 9.5٪ من حالات تغيب الطلاب بسبب أمراض الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن ينقذ حياة 2 من كل 3 أطفال مصابين بالإسهال و3 من كل 5 أطفال صغار مصابين بالتهاب رئوي.
  • يمكن أن يقلل غسل اليدين من استخدام المضادات الحيوية.

استخدام المضادات الحيوية

من أهم المخاوف حول العالم هو الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، مما يجعل أجسامنا مقاومة لهذه الفئة من الأدوية الحيوية، على الرغم من أن الحل البسيط مثل غسل اليدين يمكن أن يقلل 30٪ من الأمراض المتعلقة بالإسهال ونحو 20٪ من الأمراض المتعلقة بالتهابات الجهاز التنفسي،

فالتقليل من وصف المضادات الحيوية، لذلك من الأفضل تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المعدية عن طريق غسل اليدين بانتظام وتقليل الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية.

كيفية غسل اليدين بطريقة صحيحة

مع وباء مرض الكورونا، فمن أرخص الطرق وأسهلها وأهمها لمنع انتشار هذا المرض غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، فيما يلي سوف نعلمك الطريقة الصحيحة لغسل اليدين:

الخطوة الأولى: بلل يديك جيدًا بالماء النظيف.

الخطوة الثانية: ضعي كمية كافية من الصابون على يديك.

الخطوة الثالثة: اغسل سطح يديك بالكامل، بما في ذلك ظهر يديك ومعصميك وبين أصابعك وتحت أظافرك لمدة 20 ثانية على الأقل.

الخطوة الرابعة: اشطف يديك بالماء الجاري النظيف.

الخطوة الخامسة: جفف يديك بمنديل نظيف أو منشفة يمكن التخلص منها.

كم من الوقت يجب أن يستمر غسل اليدين؟

للحصول على تأثير أفضل، يجب غسل يديك بالصابون لمدة 20-30 ثانية، هذه المرة أيضًا مناسبة لتطهير اليدين بالمطهرات والكحول، وللتأكد من نظافة يديك، من الضروري تنظيف يديك بالمطهرات لمدة 20 ثانية على الأقل.

متى يجب أن نغسل أيدينا؟

للوقاية من الأمراض المعدية، وخاصة فيروس كوفيد -19، يجب غسل وتطهير يديك جيدًا قبل القيام بأي شيء في الحالات التالية:

  • بعد السعال والعطس.
  • بعد التواجد في الأماكن العامة بما في ذلك السيارات والأسواق وأماكن الحج.
  • بعد لمس الأسطح والأشياء مثل النقود.
  • قبل وبعد وأثناء رعاية المريض.
  • قبل وبعد الأكل.
  • بعد استخدام المرحاض والمرافق الصحية.
  • بعد لمس القمامة.
  • بعد التعامل مع الحيوانات.
  • بعد تغيير حفاضات الأطفال.
  • عندما تكون يداك متسخة بشكل واضح.

ضرورة غسل اليدين

هل نحتاج إلى تجفيف أيدينا بمنشفة؟

نعم، تنتشر الجراثيم بسهولة أكبر عندما يكون الجلد رطبًا، لذلك فإن تجفيف اليدين تمامًا أمر مهم وضروري، فاستخدام منشفة ورقية نظيفة أو منشفة قماشية فعالة جدًا في قتل الجراثيم.

هل الأفضل تجفيف اليدين بمنشفة ورقية أم بالمجفف؟

بشكل عام ومن ناحية النظافة، تعمل المناشف الورقية بشكل أفضل من المجففات، فتكون مجففات الأيدي فعالة عندما تكون الأيدي جافة تمامًا، وإلا فإنها تكون غير فعالة.

ختامًا

من الضروري غسل اليدين للوقاية من الامراض والمحافظة على صحة الجسم، فمن الأفضل تنظيف اليدين وتطهيرهما باستخدام الماء والصابون، لأن المطهرات غير فعالة نسبيًا ضد بعض أنواع البكتيريا والفيروسات.

أقرأ أيضًا: ما هي أعراض ضعف الانتصاب و أهم أسبابه