صحة الطفل وعلامات تدل عليها

adminآخر تحديث : منذ سنة واحدة
admin
صحة الأطفال
صحة الطفل
صحة الطفل

علامات تدل على صحة الطفل ، هل أنت قلق بشأن كمية الحليب التي يحصل عليها طفلك؟ هل تريدين معرفة ما إذا كان الطفل ينام كفاية أم لا؟ هل ما زلت غير متأكد مما إذا كان الطفل قد نما بشكل كافٍ أم لا؟ في هذه المقالة سوف نخبرك بعلامات صحة الطفل، كوني معنا لمعرفة المزيد عن صحة طفلك وكن سعيدًا بمعرفة هذه العلامات.

محتوى الموضوع

علامات تدل على صحة الطفل

من أجل صحة الطفل تخشى العديد من الأمهات، عندما يولد طفلها الأول، من عدم قدرتهم على تلبية الاحتياجات الأساسية لأطفالهن، لكن بعد أسبوع إلى أسبوعين فقط، يتقدمون بشكل جيد بحيث يمكنهم التمييز بين البكاء بسبب الجوع والبكاء بسبب التعب والنعاس.

ستفهمين تدريجيًا كيفية هز الطفل لإخراج الريح من حلقه، بهذه الكلمات يمكن القول إن ثقتك بنفسك كأم أو أب ستزداد بمرور الوقت، في كثير من الحالات يظهر الأطفال الأصحاء مجموعة واسعة من الحالات المزاجية والسلوكيات والتغيرات.

لكن للتأكد من صحة طفلك، في بقية هذه المقالة، سنقدم قائمة بالعلامات التي تثبت أن طفلك يتمتع بصحة جيدة لمساعدتك على الاسترخاء قدر الإمكان، وهي:

يهدأ الطفل بسماع صوتك ولمس جسمك

من الطبيعي أن يبكي الأطفال، عندما تلمس الطفل أو تهمس في أذنه ويسمع صوتك، سيقل أو يتوقف بكاءه إلى حد ما، يعد صوتك جزءًا مهمًا من حياة طفلك، لأنه عندما كان في الرحم كمنزل ضيق ومظلم، سمعت المزيد من صوتك، بعد ولادته.

من الطبيعي تمامًا أن يهدأ بصوت ودفء جسدك، يعيد تجربة الشعور بالسلام الذي كان يشعر به داخل الرحم، لذا فإن الخطوة الأولى التي تظهر أن طفلك يتمتع بصحة جيدة هي أنه يهدأ بصوتك ولمسك، يوضح هذا الموقف أن الطفل ينمو عاطفياً وعاطفياً.

تغيير حفاضة الطفل من 8 إلى 10 مرات

بعد علامات تدل على صحة الطفل، عندما يحتاج طفلك إلى تغيير ملابسه من 8 إلى 10 مرات في اليوم، فهذا يعني أنه يحصل على ما يكفي من الحليب وينمو بشكل مناسب، هذا يرجع إلى حقيقة أن كمية الحليب المستهلكة كل يوم ربما تكون مختلفة عن اليوم الآخر.

هل يحصل الطفل على ما يكفي من الحليب؟

إذا كان الطفل يتغذى بحليبك، فإن عدد الحفاضات التي تغيرها سيشير إلى ما إذا كانت كمية الحليب كافية أم لا، تعتبر رعاية الطفل أمرًا مهمًا للغاية لضمان صحة الطفل، إذا كنت قلقًا بشأن زيادة وزنه، فمن الأفضل أن ترى طبيب أطفال، ولكن حتى تقوم بزيارة الطبيب، يمكنك التأكد من كمية التغذية وزيادة الوزن لطفلك من عدد الحفاضات.

يمكن أيضًا ملاحظة القفزات المفاجئة والتخفيضات التي لا يمكن السيطرة عليها في معدل تغذية الرضع، لكن الشيء المهم هنا هو أن وزن الطفل يجب أن يزداد بمرور الوقت.

يهدأ الطفل أحيانًا ويهتم بالبيئة المحيطة به

قد يهدأ الطفل عدة مرات في اليوم وينتبه جيدًا لما يحيط به، هذا يدل على أنه يتعرف على محيطه ويتعلم الكثير، من المثير للاهتمام معرفة أن الطفل يعاني من عدم وضوح الرؤية في الأسابيع القليلة الأولى، قد يتغذى الطفل بالحليب كل ساعتين وينام بشكل متقطع لمدة 16 ساعة في اليوم، بالطبع، في الأوقات التي يكون فيها الطفل مستيقظًا، قد يبكي ولا يفعل أي شيء آخر.

عندما يكون الطفل هادئًا ويقظًا، فإنه يفحص محيطه بعناية شديدة، يتلقى المعلومات من حوله ويعالجها بعناية، وبحلول الوقت الذي يبلغون فيه شهرًا واحدًا من العمر، يكون الأطفال مستيقظين أكثر ويبدأون في وقت أقرب وينجذبون أكثر إلى الإشارات البصرية.

الطفل يدير رأسه نحو الأصوات ويصمت على سماعها

هذا يدل على تطور حاسة السمع لدى الطفل، حتى يحصل على مساعدة من دماغه للتعرف على الأصوات، يكون الطفل قادرًا تمامًا على السمع عند الولادة، ولكن غالبًا ما يستغرق الأمر عدة أسابيع لتمييز الأصوات خارج الرحم، عندما يدير الطفل رأسه بعد شهر ويسمع الصوت، فهذا يدل على صحة الطفل، يتمتع الطفل بسمع صحي ويتطور بسبب فضوله حول الأصوات المحيطة.

ختامًا

انتبه إلى النقاط المذكورة عن علامات تدل على صحة الطفل، لكن في الحالات التي تكون فيها مشبوهًا للغاية، يجب عليك استشارة طبيب أطفال.

يمكنك أيضاً زيارتنا عبر صفحتنا على الفيس بوك و لا تنسى العودة مرة أخرى لموقعكم رموش للاطلاع على كل ما هو جديد لدينا