ما هو الإيدز؟ وما هي مراحله؟

بيان احمد
2022-07-01T16:06:36+03:00
الصحة والعلاج
بيان احمد1 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ما هو الإيدز؟ وما هي مراحله؟
ما هو الإيدز

ما هو الإيدز؟ وما هي مراحله؟ يقال عن الإيدز أنه فيروس نقص المناعة البشرية، وهذا يعني أن الجهاز المناعي يعاني من خلل، حيث إن سبب هذا المرض هو فيروس يهاجم خلايا الدم البيضاء ويقتلها، فيتكون الدم من أجزاء مختلفة، أحدها خلايا الدم البيضاء.

كما إن تلك الخلايا لها أنواع مختلفة، لكل منها وظيفة محددة، ويؤثر فيروس الإيدز على نوع من خلايا الدم البيضاء يسمى الخلايا الليمفاوية، لمعرفة تفاصيل أكثر يجب قراءة المقال إلى أخره.

ما هو الإيدز؟ وما هي مراحله؟

ما هو الإيدز
ما هو الإيدز

إن وجود الخلايا الليمفاوية مهم جدًا في مكافحة العدوى، فعندما تموت تلك الخلايا، لا يستطيع الجسم مقاومة الأمراض المختلفة، هذا هو السبب في أن أي ميكروب يشكل تهديدًا خطيرًا على صحة الجسم.

لماذا لا يوجد علاج لمرض الإيدز؟

السبب في ذلك هو سلوك الفيروس، فإنه يخترق العامل المسبب الحمض النووي للخلايا، لذلك لا يوجد علاج نهائي لمرض الإيدز، الأساليب المستخدمة حاليًا لعلاج المرض تساعد فقط في تقليل المضاعفات والسيطرة على تطور المرض؛ لذلك، حتى الآن، لم يتمكن البشر من توفير دواء للقضاء التام على الفيروس.

ما هي مراحل الإيدز؟

هناك ثلاث مراحل للإيدز، متلازمة العدوى الحادة والفترة الكامنة والإيدز، في كل مرحلة قد يعاني الشخص من أعراض معينة وسوف نعرضها فيما يلي:

1-المرحلة الأولى فترة الإصابة الحادة

ما هو الإيدز بمجرد دخول الفيروس الجسم، يستغرق وقتًا في النمو والتكاثر، في هذه المرحلة، لا يمكن ملاحظة أي تغييرات محددة في صحة الشخص، بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من إصابة الشخص بالعدوى، تبدأ العدوى الحادة، في هذه المرحلة، ينمو الفيروس ويتكاثر بسرعة.

عندما يهاجم الفيروس الجسم، يبدأ جهاز المناعة في القتال، لكن في مواجهة هذا المرض، لا يستطيع الجسم مواكبة ذلك، الأعراض التي تظهر في هذه المرحلة شبيهة جدًا بالأنفلونزا وتختفي من تلقاء نفسها بعد فترة، لذلك لا يشك الشخص بالمرض، في هذه المرحلة، يكون ما يسمى بـ “الحمل الفيروسي” لفيروس نقص المناعة البشرية في الجسم مرتفعًا وتزداد احتمالية انتقال المرض من شخص مصاب إلى شخص آخر.

يمكن أن يكون لمتلازمة العدوى الحادة بفيروس نقص المناعة البشرية الأعراض التالية: تختلف شدة ونوع وعدد الأعراض من شخص لآخر:

  • طفح جلدي.
  • صداع الرأس.
  • شعور بالإرهاق.
  • التهاب الحلق.
  • تعرق ليلي.
  • قلة الشهية.
  • آلام العضلات.
  • إسهال.
  • تقرحات في الأعضاء التناسلية أو أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي مثل الفم والمريء.

2-المرحلة الثانية فترة حضانة فيروس نقص المناعة البشرية

بعد ستة أسابيع من مرحلة الإصابة، يدخل المرض المرحلة الثانية، فترة الكمون، وفي هذه الحالة لا يظهر المرض أي أعراض محددة، ولكن الفيروس موجود في الجسم، ونشط.

كما إنه يدمر خلايا الجسم المناعية، وهذا يعني أن مناعة الجسم تتدهور يومًا بعد يوم والشخص لا يعرفها، قد تستغرق هذه المرحلة ما يصل إلى عشر سنوات، عندما تنضب خلايا الجسم الدفاعية، يصل المرض إلى مرحلته الثالثة والأخيرة.

3-المرحلة الثالثة من الإيدز

ما هو الإيدز في المرحلة الثالثة، يضعف جهاز المناعة ويتطور الإيدز، يمكن أن تصاحب هذه المرحلة الأعراض التالية:

  • فقدان الوزن السريع.
  • كثرة الحمى أو التعرق الليلي المفرط.
  • التعب الشديد بدون سبب.
  • إسهال يستمر أكثر من أسبوع.
  • تقرحات في الفم أو الشرج أو الأعضاء التناسلية.
  • التهاب رئوي.
  • بقع حمراء أو بنية أو وردية أو أرجوانية على الجلد أو تحته أو داخل الفم، على الأنف أو الجفون.
  • فقدان الذاكرة.
  • الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات العصبية الأخرى.

اختبارات فيروس نقص المناعة البشرية

يمكن إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية بالطرق التالية:

1-اختبارات الأجسام المضادة

ما هو الإيدز عندما يهاجم الفيروس الجسم، يبدأ في تكوين الأجسام المضادة، خلال هذا الاختبار يتم فحص وجود الأجسام المضادة في الدم، يستغرق دخول الفيروس الجسم من 23 إلى 90 يومًا لإجراء هذا الاختبار.

إذا كانت نتيجة هذا الاختبار إيجابية، فسيتم إعادة الاختبار لتأكيد النتيجة، فإذا كانت نتيجة الاختبار الثاني سلبية، فيجب إعادة الاختبار بعد ثلاثة أشهر، إذا كانت نتيجة الاختبار الثالث سلبية، فهذا يعني أن الشخص يتمتع بصحة جيدة وغير مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، إذا كانت نتيجة الاختبار الثالث إيجابية، فسيتم التوصية باختبار اللطخة الغربية لمزيد من التحقيق.

2-اختبارات الأجسام المضادة والمستضد المشتركة

في هذا الاختبار، يتم فحص البروتين الذي ينتجه الفيروس، يسمى هذا البروتين P24، سيتم إجراء هذا الاختبار أيضًا من خلال عينة دم، يمكن قياس هذا البروتين في الدم بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الإصابة.

3-اختبار HIV-PCR

ما هو الإيدز هذا الاختبار أغلى من اختبار ELISA، حيث يتم تحديد جين الفيروس، يؤكد هذا الاختبار وجود المرض بفاصل ثقة 95٪، يستخدم الحمض النووي للكشف عن الفيروس في الدم.

اقرأ المزيد:تمارين كروس فيت لخسارة الوزن وأهميتها للصحة العامة

ختامًا

إن مرض الإيدز سيكون أكثر انتشارًا بين الناس، لعدة أسباب قمنا بذكرها في الأعلى حيث يجب معرفة اختبارات الإيدز وإجراءها في حالة الشعور بأي من الاعراض المذكورة.