هل تحتاج لشراء جهاز آي بود تاتش الجديد 2019  

 

أخيراً وبعد غياب دام 4 سنوات تذكرت أبل ان لديها نسخة بحاجة للتطوير حيث أطلقت الشركة الأمريكية جهازها الجديد آي-بود تاتش والذي يعد الجيل السابع في سلسلة الآي بود، والآي بود الجديد يمكن اعتباره نسخة مكررة من الإصدار السابق مع ترقيات متواضعة وبعض الميزات الجديدة، فما هي تلك الميزات الجديدة وهل يتفوق الجيل السابع من الآي-بود تاتش على الإصدار السابق وهل فعلاً هنالك مستخدمين مازالوا يفضلون أجهزة الآي بود؟

التصميم والألوان

يبدو جهاز آي-بود تاتش الجديد بنفس تصميم الطراز السابق فلا يزال رقيقا وخفيفا جدا حيث تبلغ أبعاده 123.4 مليمتر للطول × 58.6 مليمتر للعرض ، و سمك 6.1 مليمتر ووزن يصل إلى 88 جرام، حتى خيارات الألوان نفسها فسوف تجد الإصدار الجديد متاح باللون الأزرق والوردي والأحمر والذهبي والرمادي وحتى الأبيض.

الشاشة والكاميرا

أما الشاشة فربما ليست بالمواصفات الكبيرة التي نجدها حاليا في أغلب الأجهزة، فهي من نوع LCD وتأتي بمقاس 4 بوصة (مما يجعل الجهاز أكثر قابلية للحمل والحركة) وبدقة 1136 * 640 بكسل، كما يفتقر الجهاز الجديد لكاميرا قوية حيث يأتي بنفس مواصفات الإصدار السابق ولهذا نجده مزود بكاميرا سيلفي أمامية ضعيفة بدقة 1.2 ميجابيكسل يمكنها تسجيل الفيديوهات بدقة 720 بيكسل وكاميرا خلفية تعمل بدقة 8 ميجابيكسل.

الأداء والمعالج

ومع ذلك، جهاز آي بود تاتش الجديد ليس سيئا كما يعتقد البعض، حيث حاولت أبل تعويض مستخدمي آي بود تاتش من خلال مضاعفة ذاكرة الوصول العشوائي لأول مرة في تاريخ إنتاج تلك السلسلة وكان نقص الذاكرة بمثابة كعب أخيل للجهاز ولكن تم معالجة هذا الأمر في الإصدار الجديد (الإصدار السابق يضم رامات بسعة 1 جيجابايت) كما تم تدعيم الجهاز بمعالج A10 القوي وهو نفس المعالج المستخدم بالآي فون 7 على عكس الجيل السابق من آي بود تاتش والذي امتلك معالج A8 الخاص بجهاز آيفون 6 مما يعني أداء أسرع مرتين ورسومات أسرع بثلاثة أضعاف مقارنة بالجيل السادس من الجهاز مما يسمح له بتشغيل التطبيقات التي لم يكن قادرا عليها من قبل.

ميزات جديدة إضافية

ولكن هذا ليس كل شيء، حيث أضافت أبل قدرات ARKit (حزمة وفرتها أبل للمطورين للعمل على تطبيقات تدعم الواقع المعزز والإفتراضي) على الآي بود الجديد وهذا يعني أن مستخدمي آي بود تاتش أصبحوا قادرين على الاستمتاع بألعاب وتطبيقات الواقع الإفتراضي (AR) إلى جانب دعم محادثات الفيس تايم الجماعية لأول مرة مما يتيح لما يصل إلى 32 شخصا الإنضمام لمحادثة فيس تايم واحدة عبر الصوت أو الفيديو، علاوة على ذلك سوف يكون هناك نسخة من الجهاز الجديد بسعة 256 جيجابايت للمرة الأولى.

هل تُفكر في شراء جهاز آي بود تاتش الجديد؟

أخيراً، من بين كل الأشياء التي تتجاهلها شركة أبل، يمكنني التغاضي عن عدم امتلاك جهاز آي بود تاتش الجديد لتقنية التعرف على الوجه Face ID ولكن افتقاد الجهاز لتقنية Touch ID والتي تسمح بفتح الجهاز عبر بصمة الإصبع يجعل الأمر سيئا بالنسبة لحماية الخصوصية وبدلا من ذلك، يُفرض على المستخدم الاعتماد على كلمة السر ومع ذلك إذا كنت تبحث عن جهاز IOS صغير ومتعدد الأغراض، فينبغى أن تُلقي نظرة جدية على جهاز آيفون إس إي iPhone SE فهو لا يعمل فقط كهاتف ولكن فيه كاميرا بميزات أفضل بكثير من آي بود تاتش كما يدعم تقنية البصمة، ومع أن أي بود تاتش يضم معالجا قويا من نوع A10 عكس معالج آيفون إس إي والذي يقع تحت فئة A9 إلا أن أبل قد كبحت جماح وحدة المعالجة المركزية في الآي بود تاتش من أجل الحفاظ على استمرار عمل البطارية لفترة أطول قبل شحنها مرة أخرى.أيضا ضع في اعتبارك أن أجهزة آي بود تاتش ليست بالشعبية الجارفة كما هو الحال مع أجهزة الآيفون، ومع ذلك تعتقد أبل أنه لا يزال هناك مستخدمين يرغبون في اقتناء هذا الجهاز، ليس فقط لتخزين الموسيقى، لكن مع الترقيات الجديدة والإطلاق القادم لخدمة الألعاب بنظام الاشتراك والتي تحمل إسم “Apple Arcade”، سوف يصبح آي بود تاتش خيارا مثاليا كـ جهاز ألعاب محمول للكثير من

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

admin