انواع العينات الاحصائية

علم الإحصاء يُعتبر من أهم العلوم التي تُساعد على إحصاء البيانات والمعلومات بشكل سهل وصحيح من أجل الوصول إلى نتائج الأبحاث والدراسات المختلفة التي يقوم بها الباحثين والعلماء في مختلف المجالات العلمية ، وتعتمد نتائج الإحصاء على طبيعة العينات التي يتم جمعها .

تعريف العينة الإحصائية وأنواعها

العينة التي يتم الاعتماد عليها في البحث هي عبارة عن جزء من كل على أن يكون هذا الجزء مُعبرًا عن نفس خصائص وصفات الكل ، أي أنها عبارة عن مجموعة جزئية ماخوذة من المجتمع الإحصائي ولها نفس خصائص هذا المجتمع الأصلية ، وتُساعد العينة الإحصائية في التعرف على الكثير من المعلومات والبيانات المرتبطة بهذا المجتمع الإحصائي الذي يُعتبر هو محل البحث والدراسة وتتم من خلال اختيار عدد من العناصر والمفردات التي تُمثل هذا المجتمع وبالتالي إجراء الدراسة على هذه العينة ، ومن ثَم تعميم النتائج على مجتمع البحث بأكملها ، وتنقسم انواع العينات الإحصائية إلى :

العينة الإحصائية العشوائية

العينة العشوائية هي عبارة عن عينة تتكون من مجموعة مُحددة يتم انتقاؤها من مجتمع البحث ويكون لها نفس فرصة الاختيار ، وهذا يُعني أن الاختيار يُمكن أن يقع على أي فرد من أفراد المجتمع دون التقيد بأي شروط ، ويتم الاعتماد على العينة العشوائية في المجتمعات المتجانسة التي يحمل كل فرد بها جميع خصائص وصفات هذا المجتمع دون اختلاف ، مثال إجراء تجربة على خلايا الجلد أو الخلايا الكبدية وغيرهم .

العينة الإحصائية الطبقية

يتم الاعتماد على هذه العينة إذا تمكن الباحث من التعرف على التركيب النسبي لهذا المجتمع ، وهنا يكون مجتمع البحث متكونًا من عدة طبقات ويوجد بين كل طبقة والأخرى فروق واضحة في الصفات والخصائص ، ويلجأ الباحثين إلى العينة الطبقية من أجل تمثيل كل طبقات المجتمع في العينة ، ودائمًا ما يكون أفراد تلك العينة متباينة داخليًا ، ومختلفة ظاهريًا ، مثال على ذلك إجراء تجربة على خلايا الدم ، حيث أن خلايا الدم قد تكون متشابهة ظاهريًا ، ولكنها في حقيقة الأمر مختلفة داخليًا ؛ حيث يوجد كرات حمراء وخلايا بيضاء وغيرها .

العينة الإحصائية العنقودية

تختلف تلك العينة عن العينة الطبقية لأنها تتبع مبدأ العناقيد ، حيث أن تلك العناصر داخل العينة التي يُطلق عليها العناقيد تكون متباينة من الداخل ومتجانسة فيما بينها وهي بذلك على النقيض تمامًا من العينة الطبقية ، وإذا طبقًا هذه العينة على نموذج عملي ؛ فإننا نجد مثلًا أن سوق الملابس لا يوجد به أقسام أي أن كل انواع الملابس تكون في مكان واحد فقط دون تمييز بين ملابس النساء والرجال والأطفال ، دون تقسيم السوق إلى أقسام ، وبالتالي فإن العينة تكون متباينة في داخلها ، وهذا بالضبط هو ما يحدث عند جمع العينة العنقودية ؛ حيث أن عنصر أو عنقود واحد يحمل جميع خصائص مجتمع البحث ، وبالتالي فإن عنصر واحد أو عنقود واحد كافيًا للتعبير عن هذا المجتمع دون الاضطرار إلى الاختيار من كل العناقيد .

العينة الإحصائية المنتظمة

وهذه العينة تقوم بشكل أساسي على العدد ؛ حيث يتم بها تقسيم العدد الكلى لمجتمع البحث وفقًا لعدد العينة المطلوب جمعها ، وبالتالي توزيع مفردات هذا المجتمع بشكل متساوي ، ومن الأمثلة التوضيحية على ذلك ، ما يلي : إذا كان العدد الكلي للطلبة والطالبات في كلية العلوم يساوي 5000 ، وكانت العينة المُراد جمعها تساوي 200 طالب وطالبة ، فهنا يتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات من خلال قسمة العدد الكلي على عدد العينة 5000 / 200 = 25 .

ومن هنا يتم تحديد أرقام عناصر ومفردات العينة ، وبالتالي يجب أن يكون اسم الطالب الأول رقم أقل من (25) وليكن على سبيل المثال (5) ، وهنا يتم توزيع العينة على بقية الطلبة على أن يكون الرقم الأول (5) أما الرقم الثاني (25 + 5 = 30) والرقم الثالث (30 + 25 = 55) والرقم الرابع (25 + 55 = 80) وهكذا حتى يُكمل 25 طالب ، وبالتالي يضمن الباحث إعطاء فرصة لكل من أفراد مجتمع البحث (طلبة وطالبات كلية العلوم) أن يكون أحد أفراد العينة الإحصائية بشكل منتظم .

للاشتراك في خدمة الرسائل عبر الواتس اب

ارسل كلمة اشتراك عبر الواتس اب

+966502047778

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *