غذاء لـ نزلات البرد والتهاب الحلق

هبة مسعودآخر تحديث : منذ شهرين
هبة مسعود
العلاج المنزليالصحة والعلاج
نزلات البرد
نزلات البرد

يعتمد التعافي السريع من الإنفلونزا ونزلات البرد على عوامل معينة مثل الراحة الكافية والبقاء رطبًا والحفاظ على نظام غذائي صحي مع الأطعمة المضادة للأكسدة يجب عليك أيضًا اتخاذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من المرض حتى يتغير الموسم.

أغذية مفيدة لنزلات البرد والتهاب الحلق

نزلات البرد
نزلات البرد

تحتوي بعض الأطعمة على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للالتهابات تساعدنا في مكافحة الأمراض الموسمية مع الوضع الحالي لـ covid-19، نحن ملزمون بتوخي مزيد من الحذر لتعزيز مناعتنا، وهنا قائمة شاملة بالأطعمة التي لن تعزز مناعتك فحسب، بل تحميك أيضًا من الأنفلونزا ونزلات البرد

عسل

منذ العصور القديمة، تم استخدام العسل كمضاد للبكتيريا بسبب خصائصه المضادة للميكروبات في مصر القديمة، استخدموه في شفاء الجروح. يلعب العسل دورًا حيويًا في تقوية جهاز المناعة وإعادة ترطيب الجسم.

تساعد خصائصه المضادة للبكتيريا على قمع السعال وتخفيف التهاب الحلق في المرض، ابدأ يومك بكوب من الماء الدافئ بالعسل والليمون أو يمكنك إضافة العسل إلى الشاي والحليب.

زنجبيل

الزنجبيل دواء طبيعي مضاد للالتهابات غني بخصائصه المضادة للميكروبات ومضادة للسرطان غني بمضادات الأكسدة، الزنجبيل يساعد في مكافحة الغثيان، وهي مشكلة شائعة، ويساعد في السيطرة على الرغبة في القيء.

يمكنك تناول الزنجبيل الخام في حساءك الساخن أو صنع وشرب شاي الزنجبيل والقرفة للوقاية من الالتهابات الفيروسية، يمكنك غلي الزنجبيل مع التوابل الأخرى وشرب الماء بعد أن يبرد.

ثوم

يحتوي الثوم على خصائص مضادة للفيروسات والفطريات والبكتيريا، ونتيجة لذلك فقد تم استخدامه كنبات طبي منذ العصور القديمة يساعد على تقوية جهاز المناعة يقلل الاستهلاك المنتظم للثوم أيضًا من فرصة الإصابة بنزلات البرد، وحتى المكملات الغذائية المستخلصة من الثوم تساعد في تقليل حدة نزلات البرد عن طريق تقوية جهاز المناعة.

إذا كنت تعاني من السعال والبرد السيئين، يمكنك تناول الثوم النيء كل صباح بصرف النظر عن هذا، يمكنك إضافة الثوم إلى الحساء الساخن والمرق يمكنك أيضًا صنع شاي الثوم والليمون والاستمتاع به

الشاي الجينسنغ

نزلات البرد
نزلات البرد

شاي الجينسنغ شائع لأسباب أكثر من مذاقه اللذيذ يستخدم هذا الشاي كعلاج لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي (المعروف باسم نزلات البرد)، حيث يقلل الجينسنغ بشكل كبير من أعراض نزلات البرد والانفلونزا.

لوز

حفنة من اللوز وقائية وعلاجية لنزلات البرد يمكن أن تزيد مادة البوليفينول  مركبات مقاومة الأمراض الموجودة في جلد اللوز من حساسية خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم الخلايا التائية المساعدة، والتي تشارك في مكافحة الفيروسات وبحسب الباحثين فإن تناول اللوز كنوع من اللقاح الطبيعي يقوي مناعة الجسم التي تبقى في الأمعاء حتى بعد هضم اللوز.

حساء الدجاج

شوربة الدجاج سهلة الهضم وغنية بجميع المعادن والفيتامينات والبروتينات والسعرات الحرارية الضرورية يعطي جميع العناصر الغذائية الضرورية بنسب كافية لجسم المريض وهو مصدر غني للإلكتروليتات والسوائل التي تخفف الحمى يساعد حساء الدجاج الساخن على إزالة المخاط الأنفي وبالتالي يعمل كمزيل طبيعي للاحتقان يساعد حمض السيستين في الدجاج على محاربة عدوى الفيروس والإنفلونزا.

الخضار الورقية الخضراء

نعلم جميعًا فوائد الخضروات الخضراء على صحتنا. أضف الخضروات المضادة للأكسدة مثل السبانخ والبروكلي واللفت والفليفلة وغيرها إلى نظامك الغذائي، الشتاء هو أفضل موسم لتجربة السلطات الخضراء والشوربات عن طريق إضافة الخضار الموسمية تساعدك العصائر الخضراء على حرق السعرات الحرارية غير المرغوب فيها وتسريع عملية التمثيل الغذائي.

شعر بالتعب

دقيق الشوفان خيار جيد لتناول الإفطار يحتوي على نسبة عالية جدًا من الألياف القابلة للذوبان، مما يساعد على تعزيز صحة القلب والزنك في تحسين جهاز المناعة بالجسم، كما أنه يوفر الألياف اللازمة لنزلات البرد، وتساعد هذه الألياف على تقليل الالتهابات المعوية التي تسبب الانتفاخ والتشنج والإسهال، كما أنها غنية بالأوميغا 3. لذلك يوفر الشوفان جميع العناصر الغذائية الأساسية لجسمك التي يحتاجها لمحاربة الالتهابات الفيروسية في الشتاء.

عصير خضار

نزلات البرد
نزلات البرد

مضادات الأكسدة هي مركبات مفيدة في الفواكه والخضروات تقوي جهاز المناعة وتساعد في علاج أمراض مثل الأنفلونزا. قد لا ترغب في تناول الأطعمة الصلبة عندما تكون مريضًا يمكنك الحصول على نفس مضادات الأكسدة المعززة للصحة في كوب من عصير الخضار.

اختر النسخة منخفضة الصوديوم لتقليل تناول الملح الزائد. إذا لم يكن عصير الخضار هو الشيء المفضل لديك، فلا يزال بإمكانك الحصول على مضادات الأكسدة من كوب من عصير الفاكهة الطبيعي 100٪.

بذور اليقطين

بذور اليقطين غنية بالزنك، وهو معدن يحتاجه جسمك لتعزيز وظيفة خلايا الدم البيضاء خلايا الدم البيضاء ضرورية لمحاربة مسببات الأمراض مثل فيروس الأنفلونزا أكلها في حفنات أو رشها على السلطة لإضافة قرمشة لذيذة.

ساندوتش ديك رومي

يحتاج جهازك المناعي إلى ما يكفي من البروتين ليعمل بشكل صحيح. ليس من غير المألوف أن تفقد شهيتك عندما تكون مريضًا، لكنك تحتاج إلى تغذية مناسبة للبقاء بصحة جيدة، اصنع شطيرة من الديك الرومي لتوفير اللبنات الأساسية للبروتين التي يحتاجها جهازك المناعي لمحاربة الأنفلونزا.

جزرة

الجزر غني بالبيتا كاروتين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تعزز وظيفة الجهاز المناعي. يحول جسمك بيتا كاروتين إلى فيتامين أ، وهو أمر مهم للمناعة يعد الجزر أحد أفضل مصادر البيتا كاروتين، إلى جانب الفواكه والخضروات الأخرى ذات اللون البرتقالي، بما في ذلك البطاطا الحلوة والشمام والقرع والمانجو.

روي

تشير الدراسات إلى أن معدن الزنك يساعد في تقليل طول وشدة نزلات البرد ومع ذلك، لتحقيق أقصى استفادة منه، يجب أن تتناول مكمل الزنك بمجرد أن تشعر بالزكام  على الأقل بعد يوم واحد من ظهور الأعراض استشر طبيبك دائمًا قبل تناول أي مكمل غذائي قد يكون تناول الأطعمة الغنية بالزنك طريقة فعالة لتقوية جهاز المناعة لديك

ثمار مفيدة لنزلات البرد

ثمار عائلة الحمضياتأظهرت الدراسات أن تناول الفاكهة الغنية بفيتامين سي يساعد على تقوية جهاز المناعة ويمنع ظهور نزلات البرد والإنفلونزا، لا تقلق بشأن تناول الكثير من فيتامين سي لا يستطيع الجسم تخزينه، لذلك من الضروري تجديد مخزونك كل يوم، وأي شيء لا يستخدمه جسمك يتم طرده من نظامك.

املأ نظامك الغذائي بالأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل البرتقال والجريب فروت، أو استخدم الليمون والليمون الحامض عند الطهي في المنزل تشمل الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين سي الفراولة والطماطم والبروكلي.

الموز

إنه غذاء جيد لمحاربة الأنفلونزا تساعد الألياف القابلة للذوبان الموجودة فيه على تحسين عملية الهضم كما أنه يوفر جميع العناصر الغذائية والسعرات الحرارية للمريض المصاب بنزلات البرد.

كيوي

نزلات البرد
نزلات البرد

الكيوي فاكهة خضراء غنية بفيتامينات C و E التي تساعد في محاربة مسببات الأمراض التي تريد أن تؤذينا كما أنه يحتوي على نفس القدر من البوتاسيوم الموجود في الموز، ولكنه يحتوي على نصف السعرات الحرارية وهو مفيد لخفض ضغط الدم تحتوي فاكهة الكيوي أيضًا على ضعف كمية فيتامين سي الموجودة في البرتقال، مما يقوي جهاز المناعة لديك.

تفاحة

قد يكون صحيحًا ما يقولونه عن تناول تفاحة يوميًا التفاح مليء بالفلافونيدات التي قد تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري أظهرت الدراسات أيضًا أن تناول تفاحة يمكن أن يساعد في تعزيز جهاز المناعة لديك، خاصة عندما تكون متوترًا.

التفاح مليء أيضًا بالسعرات الحرارية والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن التي تحافظ على نشاطك وتنبيهك بشكل طبيعي، مما يجعلها بديلاً رائعًا لفنجان القهوة هذا الصباح.

اقرأ أيضًا: طعام لـ إنقاص الوزن بسرعة

أناناس

الأناناس منخفض السعرات الحرارية ولكنه كثيف من الناحية التغذوية فهي غنية بشكل خاص بمركبات الفلافونويد والأحماض الفينولية، التي تقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان كما أنها مضادة للالتهابات ومثالية لموسم البرد والإنفلونزا وتعالج أعراض البرد والوظيفة المناعية.