هل آلام التبويض طبيعية؟وطرق التشخيص

نوره سعيدآخر تحديث : منذ 5 أشهر
نوره سعيد
الحمل والولادة
آلام التبويض
آلام التبويض

آلام التبويض تعتبر آلام التبويض من المشاكل الشائعة التي تعاني منها العديد من النساء، لكن هل هذا الألم طبيعي أم يجب أن نقلق بشأنه؟ هذا ما سنجيب عليه بالتفصيل في المقالة التالية.

هل آلام التبويض طبيعية؟

آلام التبويض
آلام التبويض

أكثر من نصف نساء العالم يعانين من آلام التبويض مرة واحدة على الأقل في حياتهن حوالي 20٪ من النساء يحدث لهن التبويض كل شهر، يجب أن تعلم أن هذه المشكلة طبيعية بشكل عام.

بالطبع، إذا كانت آلام التبويض شديدة فلا يجب تجاهلها حيث يمكن أن يكون ألم الحوض الشديد أو المطول علامة على التهاب بطانة الرحم أو مرض التهاب الحوض، أيضًا إذا كان الألم يعطل علاقتك الزوجية أو حتى حياتك اليومية، فهو لا يزال غير طبيعي ويجب ألا تمر به بسهولة.

في بعض الأحيان، لا علاقة للألم الذي تشعر به بالإباضة، لذلك من الأفضل أن يكون لديك تعريف عام لألم الإباضة أولاً ثم التحقق مما إذا كان طبيعيًا أم لا.

ما هي آلام التبويض؟

مصطلح آخر يستخدم لوصف هذا الألم هو Mittelschmerz حيث لا يحدث ألم التبويض بالضرورة في نفس اللحظة التي تخرج فيها البويضة من المبيض وقد يحدث الألم قبل أيام قليلة من الإباضة أو بعدها.

ما هو شعور ألم التبويض؟

تعاني معظم النساء من تقلصات وألم يستمر لساعات أو حتى أيام حيث تعاني نساء أخريات من ألم حاد ومفاجئ لا يدوم سوى لحظة، على الرغم من أن الألم عادة ما يكون خفيفًا، إلا أن هناك تقارير تفيد بأن بعض النساء قد تم إدخالهن إلى غرفة الطوارئ بسبب الألم الشديد واشتباه الطبيب في التهاب الزائدة الدودية.

ومع ذلك، فإن مثل هذا التفاعل نادر الحدوث، فقد تشعر بألم في جانب واحد من الجسم أكثر من الآخر، وقد يكون هذا أمرًا طبيعيًا، حيث أنه من الشائع أن يكون أحد المبايض أكثر من الآخر.

أسباب آلام التبويض

لا يزال من غير الواضح ما الذي يسبب هذا الألم بالضبط، ولكن هناك بعض النظريات التي تؤدي إلى ذلك الأمر سوف نوضحها في السطور القادمة:

انتفاخ أو تمزق الجريب في المبيض: يؤدي هذا إلى إفراز السوائل الزائدة، مما قد يؤدي إلى الشعور بألم خفيف.

البويضة: يمكن أن يتسبب إطلاق البويضة من الجريب في حدوث ألم شديد ومفاجئ لدى بعض النساء.

التشنج: يزداد تشنج قناتي فالوب أو الرحم مع اقتراب الإباضة.

ما هي العوامل التي تسبب آلام التبويض الشديدة؟

يمكن أن يسبب الانتباذ البطاني الرحمي ألمًا في الحوض في أي وقت، ولكنه قد يكون شديدًا بشكل خاص أثناء الدورة الشهرية وقرب الإباضة حيث تعاني بعض النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من ألم شديد قبل التبويض وأثناءه بحيث لا يمكنهن بسهولة ممارسة الجنس.

بالطبع، الانتباذ البطاني الرحمي ليس السبب الوحيد المحتمل للتقلصات وألم التبويض غير الطبيعي، والأشياء التالية يمكن أن تسبب هذا الشعور أيضًا:

  • يمكن أن تؤدي عدوى قناة فالوب إلى ألم شديد في التبويض.
  • يمكن أن تسبب الأورام الليفية والتكيسات المبيضية الألم في منتصف الدورة الشهرية.
  • يمكن أن تسبب متلازمة فرط تنبيه المبيض (OHSS)، التي تحدث عادة عند النساء اللواتي يتناولن أدوية معينة للخصوبة، ألمًا شديدًا في الحوض.

هل يرتبط ألم التبويض بالحمل؟

تظهر بعض الأبحاث أن هذا الألم يمكن أن يكون في الواقع علامة على الإباضة حيث أظهرت إحدى الدراسات أن هذا الألم يحدث في يوم ذروة إفراز الهرمون اللوتيني (LH)، وهذا الهرمون هو الهرمون الذي يستخدم للكشف عن وقت الإباضة ويصل إفرازه إلى الحد الأقصى قبل الإباضة مباشرة.

ومع ذلك، أظهرت دراسة أخرى باستخدام الموجات فوق الصوتية أن التقلصات في منتصف الدورة الشهرية مرتبطة بالإباضة، وتحدث الإباضة بعد يومين من إبلاغ النساء عن الألم حيث تكمن أهمية هذه الدراسة في أنه إذا كنت ترغب في الحمل، يجب أن تمارس الجنس قبل التبويض وليس بعده.

ختامًا

إن آلام التبويض تحدث لجميع النساء حيث إنه أمر طبيعي ويجب أن يحدث لكل امرأة كما إن الألم الشديد طبيعي أيضًا، ولكن إذا استمرت حدة الألم تحتاج= المرأة إلى زيارة الطبيب للاطمئنان على صحتها.

اقرأ المزيد:ما هي أعراض سرطان المبيض والتشخيص